Seitco

شركاؤنا

تأسست الشركة السعودية الإماراتية للنقل المتكامل (سيتكو) في 5-4-1435 الموافق 2-5-2014 كتحالف بين شركتين هما الشركة السعودية للنقل الجماعي (سابتكو) ومواصلات الإمارات بدولة الإمارات

في العام 1979 م بدأت الحكومة بترسيخ مفهوم النقل العام بالمملكة العربية السعودية وذلك عبر تأسيس الشركة السعودية للنقل الجماعي “سابتكو” كشركة سعودية مساهمة براس مال (1,250) مليار ومائتان وخمسون مليون ريال سعودي، وبناء شراكة معها اهلتها بان تكون الناقل البري الوطني الأول. 

من خلال استطلاعات سابتكو لمواكبة العصر في تقديم الخدمات تم استحداث الخدمات الرقمية وهي إحدى مبادرات سابتكو في التنقل الذكي لمواكبة رؤية المملكة 2030 لرفع مستوى جودة الحياة ونمط العيش لتقديم خدمات التنقل الرقمية بالمملكة ومن أبرز الخدمات الرقمية التي تقدمها سابتكو خدمات المركبات ذاتية القيادة وخدمة التنقل التشاركي الذكي ركاب. 

تقدم سابتكو مجموعة من خدمات النقل البري المنخفض التكاليف مع الاخذ بالاعتبار أقصى معايير السلامة والراحة. ومن أبرز هذه الخدمات خدمات النقل العام على شبكة الطرق داخل المدن الرئيسية (الرياض، مكة المكرمة، المدينة المنورة، جدة، الدمام) بتعرفة محددة وفق جداول تشغيلية وتقاطر منتظم. وكذلك خدمات النقل بين المدن عبر شبكة خطوط واسعة ومنتظمة حيث تربط أكثر من (350) مدينة ومركز في مختلف مناطق المملكة كما توفر أكثر من (650) رحلة يوميا ًمن خلال (13) محطة و(157) وكيلاً. ومن خدماتها أيضا النقل الدولي لخمس دول مجاورة (مصر، الامارات، البحرين، السودان، اليمن) من خلال (14) خطاً و (18) رحلة يومياً والخدمة المميزة التي تقدم عبر رحلات مباشرة بأسلوب مميز وبرفاهية خلال الرحلة.

“مواصلات الإمارات” هو الاسم التجاري المختصر لـ “شركة الإمارات العامة للنقل والخدمات”، أنشئت عام 1981 كمؤسسة اتحادية ثم جرى تحويلها إلى شركة مساهمة عامة مملوكة لجهاز الإمارات للاستثمار بقانون اتحادي رقم 22 لسنة 2019 ، وقد باشرت أعمالها في مجال النقل المدرسي الحكومي قبل أن تتوسع وتصبح إحدى المؤسسات الرائدة محلياً وإقليمياً في مجال تقديم خدمات النقل والتأجير والخدمات الفنية واللوجستية للقطاعين الحكومي والخاص داخل دولة الإمارات وخارجها، وسرعان ما مكنتها نجاحاتها المهنية والاستثمارية المحلية من تمديد أنشطتها إلى خارج حدود الدولة، لاسيما أسواق المملكةالعربية السعودية.

تحرص مواصلات الإمارات في تأدية أعمالها الاستثمارية وأدوارها الوطنية والمجتمعية على قيم الشفافية والحوكمة، والأمن والسلامة، والابتكار واستشراف المستقبل، والعناية والراحة والطموح والريادة، والكفاءة، والسعادة، وذلك عبر أسطولها الذي يناهز 40,000 حافلةٍ ومركبة متنوعة، ومواردها البشرية التي يناهز عددها عن 30,000 موظفٍ وموظفة من الإداريين والسائقين والفنيين والمشرفين المتطلعين دائماً لإرضاء متعامليها وإسعادهم، والموزعين على 43 موقع عمل في الدولة ضمن بيئة عمل أسرية متفوقة صنفتها مؤسسات متخصصة ضمن أفضل 25 بيئة عمل في قارة آسيا.